الأربعاء، 21 أبريل، 2010

لو قرأت الرسالة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟





سافر أب إلى بلد بعيد تاركا زوجته وأولاده الثلاثة..



سافر سعيا وراء الرزق وكان أبناؤه يحبونه حبا جما ويكنون له كل الاحترام



أرسل الأب رسالته الأولى إلا أنهم لم يفتحوها ليقرءوا ما بها بل أخذ كل واحد منهم يُقبّل الرسالة ويقول أنها من عند أغلى الأحباب..



وتأملوا الظرف من الخارج ثم وضعوا الرسالة في علبة قطيفة.. وكانوا يخرجونها من حين لآخر لينظفوها من التراب ويعيدونها ثانية.. وهكذا فعلوا مع كل رسالة أرسلها أبوهم




ومضت السنون



وعاد الأب ليجد أسرته لم يبق منهم إلا ابنا واحدا فقط فسأله الأب: أين أمك؟؟



قال الابن : لقد أصابها مرض شديد , ولم يكن معنا مالا لننفق على علاجها فماتت



قال الأب: لماذا؟ ألم تفتحوا الرسالة الأولى لقد أرسلت لكم فيها مبلغا كبيرا من المال



قال الابن: لا.. فسأله أبوه وأين أخوك؟؟



قال الابن: لقد تعرف على بعض رفاق السوء وبعد موت أمي لم يجد من ينصحه ويُقومه فذهب معهم



تعجب الأب وقال: لماذا؟ ألم يقرأ الرسالة التي طلبت منه فيها أن يبتعد عن رفقاء السوء.. وأن يأتي إليّ



رد الابن قائلا: لا.. قال الرجل : لا حول ولا قوة إلا بالله.. وأين أختك؟



قال الابن: لقد تزوجت ذلك الشاب الذي أرسلت تستشيرك في زواجها منه وهى تعيسة معه أشد تعاسة



فقال الأب ثائرا: ألم تقرأ هي الأخرى الرسالة التي اخبرها فيها بسوء سمعة وسلوك هذا الشاب ورفضي لهذا الزواج



قال الابن: لا لقد احتفظنا بتلك الرسائل في هذه العلبة القطيفة..



دائما نجملها ونقبلها




ولكنا لم نقرأها




تفكرت في شأن تلك الأسرة




وكيف تشتت شملها وتعست حياتها لأنها لم تقرأ رسائل الأب إليها ولم تنتفع بها, بل واكتفت بتقديسها والمحافظة عليها دون العمل بما فيها



ثم نظرت إلى المصحف..



إلى القرآن الكريم الموضوع داخل علبة قطيفة على المكتب



ياويحي ..



إنني أعامل رسالة الله ليّ كما عامل هؤلاء الأبناء رسائل أبيهم



إنني أغلق المصحف واضعه في مكتبي ولكنني لا أقرأه ولا أنتفع بما فيه وهو منهاج حياتي كلها



فاستغفرت ربي وأخرجت المصحف.. وعزمت على أن لا أهجره أبدا


الموضوع منقول



و لم اجد افضل منه ليذكرنا بكتاب الله الذى



طالما أناس كثيرين يهجرونه الا من رحم



ربى فأستحلفكم بالله أن لا تهجروا



كتاب الله و أن تقرأو منه كل يوم حتى ولو



القليل فقليل و اتصل خير من كثير و انقطع



و مصحف صغير فى الجيب أو



فى شنطة اليد لن يكون عبأ علينا فى حمله و



لكنه سوف يذكرنا دائما بالله و بالطاعه و



البعد عن المعاصى



و أدعوا اخوانى و أخواتى لمشروع المتاجرة مع الله تجارة رابحه و هى أن كل فرد منا يقوم



بشراء عدد من المصاحف



الصغيرة الحجم كل على قدر استطاعته و أن يوزعه على اصدقاؤه و اقاربه و كل من حوله ليكون



بإذن الله صدقه



جارية تنفعنا


بعد الممات


اللهم علمنا ما تنفعنا و انفعنا بما علمتنا و زدنا علما

هناك 14 تعليقًا:

  1. جزاكم الله كل خير
    على هذه التذكرة بأغلى كتاب على وجه الأرض إنه كتاب الله الذى فيه منهجنا وفيه الدرب الذى يجب أن نسير عليه
    بارك الله فيكم

    ردحذف
  2. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    جزاك الله خيرا أخى الكريم
    و الله جاءت هذه الموعظة فى وقتها تماما
    أسأل الله أن يجعلنا و إياك من أهل القرآن
    بارك الله فيك

    ردحذف
  3. بجد تحفه والله من قبل مااكمل الموضوع
    وانا حسيت ان المقصود توصيل رساله ما
    وبجد احيك على حسن الاختيار تقبل مرورى

    ردحذف
  4. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله خيرا أخى الكريم وجعله فى ميزان حسناتك ونفع بك
    اللهم إجعلنا من أهل القرأن وخاصته

    اللهم إنى عبدك إبن عبدك ناصيتى بيدك ماض فى حكمك عدل فى قضائك أسألك بكل إسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته فى كتابك أو علمته أحد من غيرك أو إستأثرت به فى علم الغيب عندك أن تجعل القرأن العظيم ربيع قلوبنا ونور أبصارنا وذهاب همومنا وغمومنا

    ردحذف
  5. بجد عندك حق
    احنا اللي اهملناه
    ياريت نرجعلو تاني

    ردحذف
  6. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  7. نعم التذكرة أخي فنحن أمة القرآن وبالقرآن سنحيا بحق وصدق فنفوز بجنات الرحمن وعندها لن نكون ممن سيقول عنهم رسول الله لله تبارك وتعالى : أمتي هجرت القرآن .....ومن أحلى الأشياء ايضا يا أخي وجود القرآن الكريم على الموبايل .حقا جعلني أضاعف كثيرا من قرائتي اليومية للقرآن ...في العربة وفي النادي وعند الطبيب ...حتى عندما أجلس إلى جوار أبنائي الصغار عند النوم ...النسخة التي لدي من القرآن على الموبايل اسمها
    ERK soft
    وقمت بتنزيلها من إحدى محال الموبايل ولكن معي هدية لكم هو موقع به عدة برامج للقرآن الكريم مع تفسير المعان والآيات تفسيرا مبسطا ومع خاصية وضع علامة حينما تتوقف عن القراءة وووو
    الموقع هو

    http://www.getjar.com/mobile-all-applications/quran/?o=bestmatch

    اللهم اجعلنا من أهل القرآن الذين هم أهلك وخاصتك..آمين

    تحياتي آخي ولا تحرمنا من موضوعاتك القيمة

    ردحذف
  8. صدقت اخي الكريم
    فإننا لو طبقنا منهج الله في القرآن الكريم ما واجهتنا الكثير من الصعاب التي نواجهها اليوم
    قصة جميله وفيها من التدبر والحكمة الكثير

    تقبل خالص تحياتي

    ردحذف
  9. جزاك الله كل الخير

    اللهم أمين

    وجعل هذا الخير كله في ميزان حسناتك

    ردحذف
  10. ربى يسعدك تذكرة رائعه القرآن حب العمر ومن لا يقابل حب عمره لا يعيش
    ربى يسعدك

    ردحذف
  11. السلام عليكم

    ربط رائع بين القصة المنقولة وبين هجر كتاب الله والأسباب أيضا جاءت في كتاب الله .. جزاك الله خيرا على التذكرة

    قال تعالى :

    وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَىٰ يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا (27)
    يَا وَيْلَتَىٰ لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا (28)
    لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي ۗ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنْسَانِ خَذُولًا (29)
    وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا (30)

    ردحذف
  12. جزاك الله خيرا أخى الكريم وجعله فى ميزان حسناتك ونفع بك
    اللهم إجعلنا من أهل القرأن وخاصته

    ردحذف
  13. عذرا للتحليق بعيدا عن الموضوع

    ندعوكم لمشاركتنا حملة إصلاح الجيل من أجل التحرير .
    (حملتنا حملة أفعال مش بس كلام )

    ونرجو منكم وضع لوجو الحملة فى المدونة

    والتفاعل مع الحملة

    ونفع الله بنا وبكم الأسلام والمسلمين
    http://forelaqsa20.blogspot.com/

    ردحذف

اللى شرفونى بتعليقاتهم