الأحد، 12 سبتمبر، 2010

عيد فطر مبارك








عيد فطر مبارك

اردت ان اهنىء اخوانى و اخواتى بعيد الفطر المبارك و اسف عن تغيبى لهذه الفترة الطويلة و كانت لاسباب خاصة وسوف اعود ان شاء الله قريبا


تقبل الله منا و منكم صلح الاعمال و كل عام و انتم بكل خير و سعادة و طاعة لله



أكيــــــــــــــد

الاثنين، 24 مايو، 2010

دورة الالف حافظة


لقد حان الان الرجوع الى الله و اللجوء الى الله و التفقه فى الدين حيث ان الاسلام يحارب الان بشراسه فهذه دعوه الى تعلم الدين كما ينبغى للأخوات المسلمات حتى ينتجوا جيل يحمل هم الدعوه الى و يحمل راية الاسلام و يكون مثالا يحتذى به فى الالتزام بدين الله عز وجل فقد سمعت عن هذه الدار الأكثر من رائعة لتحفيظ القرأن و العلوم الشرعية وادعو الاخوات للاشتراك فى هذه الدار و يكون هذا ما تقدمينه لدين الله

إلى شامخات الهمم ، وطالبات القمم ..
إلى مَن سمت همتها إلى معانقة السحاب .. وجعلت من المعالي موطناً لها ..
إلى مَن بغت حمل أعظم كتاب .. وحفظ أشرف الكلام .. وتبليغ أسمى الأقوال ..
إلى مَن أرادت أن تحجز مقعدها في أعلى الجنان .. بجانب السفرة الكرام البررة ..
إليكِ أيتها الزهرة الطيبة النقية الفواحة بذكر الرحمن وترتيل آيات المنان ..
جئناكِ نزف البشرى ببدء التسجيل في

align="center">

[ أولاً ] التعريف بالدورة :
انطلاقاً من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يقال لقارئ القرآن اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها " .. ولأن حفظ القرآن هدف يسعى إليه الجميع لصلاح القلوب وأمور الدنيا والآخرة .. فكانت هذه الدورة بذرة خير ويد مساعدة وشحذ للهمم للوصول الى الهدف المنشود .. بحفظ القرآن خلال شهرين .. للنساء والفتيات .. بنظام محكم دقيق .. فتتخرج الطالبة من الدورة وقد حملت القرآن في صدرها بتمكّن وإتقان بإذن الله تعالى .

[ ثانيـاً ] طريقة الحفظ المتبعة :
1- سيسبق الدورة .. دورة علمية في طرق الحفظ السليم المتقن ، بحيث تتمكن الطالبة من اختيار الطريقة المناسبة لها .
2- لا بد من اتباع نظام الحفظ والتثبيت حرفيا وعدم تجاوز التعليمات حتى تؤتى ثمرة الحفظ المتمكن .. وهي كالتالي :
3- تختار الطالبة طريقة الحفظ المناسبة لها بعد عقد الدورة المذكورة آنفاً .
4- تبدأ الطالبة بعدها بحفظ الصفحة المقررة حفظاً راسخاً متيناً ، ومن ثَم عرضها على المعلمة بأقل خطأ ممكن ، وإن زادت الأخطاء عن ثلاثة يُعاد حفظ الصفحة من جديد ، حتى يتم إتقانها .
5- ثم تنتقل للصفحة التالية وبنفس الطريقة يتم حفظها حفظاً متقناً .. ثم يتم تسميع الحفظ الصفحة " الأولى والثانية " معاً ولا يزيد عدد الأخطاء عن ثلاثة
6- ثم تنتقل إلى الصفحة الثالثة .. وبعد تمام حفظها تسرد الصفحة " الأولى والثانية والثالثة " معاً ..
7- ثم تنتقل للصفحة الرابعة .. وعند تسميعها على المعلمة ، تجمع الصفحة " الثانية والثالثة والرابعة " معاً ..
8- ثم تنتقل للصفحة الخامسة .. فتسرد الحفظ من الصفحة " الثالثة والرابعة والخامسة " ... وهكذا إلى تمام المقرر اليومي الذي يجب ألا يقل عن 12 صفحة في اليوم .
9- أما يوم الخميس " فيمنع فيه الحفظ الجديد نهائياً " ويتم مراجعة حصيلة الأسبوع كاملة .. وفي نهاية كل أسبوع اختبار في الحفظ .. وأيضاً اختبارً شهرياً .. بالإضافة إلى الامتحان النهائي في المصحف كاملاً .

[ ثالثـاً ] مقدار المقرر اليومي :
12 صفحة حفظ جديد .
مراجعة جزء ماضي قريب .
مراجعة 3 أجزاء ماضي بعيد .
* بالإضافة إلى مقرر حفظ 5 احاديث يوميـاً من سلسلة تيسير حفظ الأحاديث .

من

إلى

النشاط

8:00

12:30

حفظ جديد

12:30

1:30

صلاة الظهر واستراحة

1:30

3:30

مراجعة ماضي قريب

3:30

4:30

غداء وصلاة العصر

4:30

7:30

مراجعة ماضي بعيد


[ رابعـاً ] مستويات أخرى في الدورة *:
- مستوى حفظ 20 جزء .
- مستوى حفظ نصف القرآن .
- مستويات أخرى .
* مع ملاحظة اختلاف فقـط كمية الحفظ في كل مستوى .. مع الحفاظ على ساعات الدوام اليومي .

[ خامسـاً ] العطـلات :
- يوم العطلة الجمعة فقط ..
- وسيتم عقد رحلات تنشيطية تعليمية ترفيهية تبث روح الحماس والهمة في الطالبات كل أسبوعين أو ثلاثة .

[ سادسـاً ] قوانين الدورة :
1 - التغيب بدون عذر ثلاث مرات سيؤدي إلى اضطرار الإدارة إلى استبدال مقعد الطالبة المتغيبة بطالبة أخرى مجدة من قائمة الانتظار .
2- يمنع منعاً باتاً الخروج من الدار إلا بإذن الإدارة ، ومن تتسلل خارجها سيؤدي ذلك لتعرضها إلى الفصل من الدورة .
3- من كانت لديها عذر أو ظرف طارئ يضطرها للغياب فلا بد من إبلاغ الإدارة بذلك .
4- يمنع الانصراف قبل انتهاء الجدول اليومي .

[ سابعـاً ] شروط القبول :
* 4 صور شخصية .
* اجتياز اختبار القبول .
* ملء استمارة الالتحاق .
* الانتظام والالتزام التام في الحضور.


[ ثامنـاً ] مواعيد ومكان التقديم :

يبدأ التقديم للدورة اعتباراً من تاريخ 15 / 4 / 2010 م .. ويغلق باب التقديم يوم 28 / 5 / 2010 م على أن تنطلق الدورة من تاريخ 1 / 6 / 2010 م باذن الله تعالى

مكان التقديم / مصر - القاهرة - المطرية - في مقر دار حاملة المسك لتحفيظ القرآن والسنة وتعليم القراءات
جوال رقم : 0140710474 ( الخط الساخن )

أو 0161608627 أو 0197158260

للاستفسار : alf_hafeza@hotmail.com أو alf_hafeza@yahoo.com أو على صفحات الجامعة ( من هنـــا )

{ غراس خير } فتح باب المساهمة ..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : قال الله - عز وجل - في الحديث القدسي : " يا ابن آدم أنفِـق .. أُنفِـق عليـك " متفق عليه .

فيسر إدارة المشروع فتح باب التبرع والمساهمة في دعم المشروع بأي شكل من أشكال المساهمة المادية بتكفل مصروفات طالبات أو بتجهيز الدار بأجهزة إلكترونية أو غيره من أوجه الخير ..

للتواصل : alf_hafeza@hotmail.com أو alf_hafeza@yahoo.com

{ غراس خير } أنشر تؤجر ..

الدال على الخير كفاعله ... ضع البنر في توقعك .. في موقعك .. أنشر الإعلان على بريدك على مسنجرك .. في الفيس بوك .. في مدونتك .. لتنال أجر كل مَن تكون سبباً في التحاقه للدورة .



الخميس، 6 مايو، 2010

الأب الفخور بأبنه



فى كل يوم جمعة، وبعد الصلاة ، كان الإمام وابنه البالغ من العمر إحدى عشر سنه من شأنه أن يخرج في بلدتهم فى احدى ضواحي أمستردام ويوزع على الناس كتيب صغير بعنوان "طريقا إلى الجنة" وغيرها من المطبوعات الإسلاميه.


وفى أحدى الأيام بعد ظهر الجمعة ، جاء الوقت للإمام وابنه للنزول الى الشوارع لتوزيع الكتيبات ، وكان الجو باردا جدا في الخارج ، فضلا عن هطول الامطار

الصبي ارتدى كثير من الملابس حتى لا يشعر بالبرد ، وقال : 'حسنا يا أبي ، أنا مستعد!


سأله والده ، 'مستعد لماذا' ' قال الأبن يا أبي ، لقد حان الوقت لكى نخرج لتوزيع هذه الكتيبات الإسلامية.

أجابه أبوه ، الطقس شديد البرودة في الخارج وانها تمطر بغزاره.

أدهش الصبى أبوه بالأجابه وقال ، ولكن يا أبى لا يزال هناك ناس يذهبون إلى النار على الرغم من أنها تمطر

أجاب الأب ، ولكننى لن أخرج فى هذا الطقس


قال الصبى ، هل يمكن يا أبى ، أنا أذهب أنا من فضلك لتوزيع الكتيبات '

تردد والده للحظة ثم قال : ; يمكنك الذهاب ،وأعطاه بعض الكتبات


قال الصبى 'شكرا يا أبي!

ورغم أن عمر هذا الصبى أحدى عشر عاماً فقط إلا أنه مشى فى شوارع المدينه فى هذا الطقس البارد والممطر لكى يوزع الكتيبات على من يقابله من الناس وظل يتردد من باب إلى باب حتى يوزع الكتيبات الأسلاميه.

بعد ساعتين من المشي تحت المطر ، تبقى معه آخر كتيب وظل يبحث عن أحد الماره فى الشارع لكى يعطيه له ، ولكن كانت الشوارع مهجورة تماما.


ثم إستدار إلى الرصيف المقابل لكى يذهب إلى أول منزل يقابله حتى يعطيهم الكتيب.

ودق جرس الباب ، ولكن لا أحد يجيب..


ظل يدق الجرس مرارا وتكرارا ، ولكن لا زال لا أحد يجيب ، وأراد أن يرحل ، ولكن شيئا ما يمنعه.


مرة أخرى ، التفت إلى الباب ودق الجرس وأخذ يطرق على الباب بقبضته بقوه وهو لا يعلم مالذى جعله ينتظر كل هذا الوقت ، وظل يطرق على الباب وهذه المرة فتح الباب ببطء.

وكانت تقف عند الباب إمرأه كبيره فى السن ويبدو عليها علامات الحزن الشديد فقالت له ، ماذا أستطيع أن أفعل لك يابنى.


قال لها الصبى الصغير ونظر لها بعينان متألقتان وعلى وجهه إبتسامه أضائت لها العالم: 'سيدتي ، أنا آسف إذا كنت أزعجتك ، ولكن فقط اريد ان اقول لكى ان الله يحبك حقيقى ويعتني بك وجئت لكى أعطيكى آخر كتيب معى والذى سوف يخبرك كل شيء عن الله ، والغرض الحقيقي من الخلق ، وكيفية تحقيق رضوانه'.

وأعطاها الكتيب وأراد الأنصراف فقالت له 'شكرا لك يا بني! وحياك الله!


في الأسبوع القادم بعد صلاة جمعة ، وكان الإمام يعطى محاضره ، وعندما أنتهى منها وسأل : 'هل لدى أي شخص سؤال أو يريد أن يقول شيئا؟

ببطء ، وفي الصفوف الخلفية وبين السيدات ، كانت سيدة عجوز يُسمع صوتها تقول:

'لا أحد في هذا الجمع يعرفني، ولم أتى إلى هنا من قبل، وقبل الجمعه الماضيه لم أكن مسلمه ولم فكر أن أكون كذلك.



وقد توفي زوجي منذ أشهر قليلة ، وتركنى وحيده تماما في هذا العالم.. ويوم الجمعة الماضي كان الجو بارد جداً وكانت تمطر ، وقد قررت أن أنتحر لأننى لم يبقى لدى أى أمل فى الحياة.

لذا أحضرت حبل وكرسى وصعدت إلى الغرفه العلويه فى بيتى، ثم قمت بتثبيت الحبل جيداً فى أحدى عوارض السقف الخشبيه ووقفت فوق الكرسى وثبت طرف الحبل الآخر حول عنقى، وقد كنت وحيده ويملؤنى الحزن وكنت على وشك أن أقفز.


وفجأة سمعت صوت رنين جرس الباب في الطابق السفلي ، فقلت سوف أنتظر لحظات ولن أجيب وأياً كان من يطرق الباب فسوف يذهب بعد قليل.

أنتظرت ثم إنتظرت حتى ينصرف من بالباب ولكن كان صوت الطرق على الباب ورنين الجرس يرتفع ويزداد.

قلت لنفسي مرة أخرى ، 'من على وجه الأرض يمكن أن يكون هذا؟ لا أحد على الإطلاق يدق جرس بابى ولا يأتي أحد ليراني '. رفعت الحبل من حول رقبتى وقلت أذهب لأرى من بالباب ويدق الجرس والباب بصوت عالى وبكل هذا الأصرار.


عندما فتحت الباب لم أصدق عينى فقد كان صبى صغير وعيناه تتألقان وعلى وجهه إبتسامه ملائكيه لم أر مثلها من قبل ، حقيى لا يمكننى أن أصفها لكم



الكلمات التي جاءت من فمه مست قلبي الذي كان ميتا ثم قفز إلى الحياة مره أخرى ، وقال لى بصوت ملائكى ، 'سيدتي ، لقد أتيت الأن لكى أقول لكى ان الله يحبك حقيقة ويعتني بك!

ثم أعطانى هذا الكتيب الذى أحمله "الطريق إلى الجنه"



وكما أتانى هذا الملاك الصغير فجأه أختفى مره أخرى وذهب من خلال البرد والمطر ، وأنا أغلقت بابي وبتأنى شديد قمت بقراءة كل كلمة فى هذا الكتاب. ثم ذهبت إلى الأعلى وقمت بإزالة الحبل والكرسي. لأننى لن أحتاج إلى أي منهم بعد الأن.

ترون؟ أنا الآن سعيده جداً لأننى تعرفت إلى الأله الواحد الحقيقى.


ولأن عنوان هذا المركز الأسلامى مطبوع على ظهر الكتيب ، جئت الى هنا بنفسى لاقول لكم الحمد لله وأشكركم على هذا الملاك الصغير الذي جائنى في الوقت المناسب تماما ، ومن خلال ذلك تم إنقاذ روحي من الخلود في الجحيم. '


لم تكن هناك عين لا تدمع فى المسجد وتعالت صيحات التكبير .... الله أكبر.....


الإمام الأب نزل من على المنبر وذهب إلى الصف الأمامي حيث كان يجلس أبنه هذا الملاك الصغير....


وأحتضن ابنه بين ذراعيه وأجهش فى البكاء أمام الناس دون تحفظ. ربما لم يكن بين هذا الجمع أب فخور بأبنه مثل هذا الأب

الأربعاء، 21 أبريل، 2010

لو قرأت الرسالة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟





سافر أب إلى بلد بعيد تاركا زوجته وأولاده الثلاثة..



سافر سعيا وراء الرزق وكان أبناؤه يحبونه حبا جما ويكنون له كل الاحترام



أرسل الأب رسالته الأولى إلا أنهم لم يفتحوها ليقرءوا ما بها بل أخذ كل واحد منهم يُقبّل الرسالة ويقول أنها من عند أغلى الأحباب..



وتأملوا الظرف من الخارج ثم وضعوا الرسالة في علبة قطيفة.. وكانوا يخرجونها من حين لآخر لينظفوها من التراب ويعيدونها ثانية.. وهكذا فعلوا مع كل رسالة أرسلها أبوهم




ومضت السنون



وعاد الأب ليجد أسرته لم يبق منهم إلا ابنا واحدا فقط فسأله الأب: أين أمك؟؟



قال الابن : لقد أصابها مرض شديد , ولم يكن معنا مالا لننفق على علاجها فماتت



قال الأب: لماذا؟ ألم تفتحوا الرسالة الأولى لقد أرسلت لكم فيها مبلغا كبيرا من المال



قال الابن: لا.. فسأله أبوه وأين أخوك؟؟



قال الابن: لقد تعرف على بعض رفاق السوء وبعد موت أمي لم يجد من ينصحه ويُقومه فذهب معهم



تعجب الأب وقال: لماذا؟ ألم يقرأ الرسالة التي طلبت منه فيها أن يبتعد عن رفقاء السوء.. وأن يأتي إليّ



رد الابن قائلا: لا.. قال الرجل : لا حول ولا قوة إلا بالله.. وأين أختك؟



قال الابن: لقد تزوجت ذلك الشاب الذي أرسلت تستشيرك في زواجها منه وهى تعيسة معه أشد تعاسة



فقال الأب ثائرا: ألم تقرأ هي الأخرى الرسالة التي اخبرها فيها بسوء سمعة وسلوك هذا الشاب ورفضي لهذا الزواج



قال الابن: لا لقد احتفظنا بتلك الرسائل في هذه العلبة القطيفة..



دائما نجملها ونقبلها




ولكنا لم نقرأها




تفكرت في شأن تلك الأسرة




وكيف تشتت شملها وتعست حياتها لأنها لم تقرأ رسائل الأب إليها ولم تنتفع بها, بل واكتفت بتقديسها والمحافظة عليها دون العمل بما فيها



ثم نظرت إلى المصحف..



إلى القرآن الكريم الموضوع داخل علبة قطيفة على المكتب



ياويحي ..



إنني أعامل رسالة الله ليّ كما عامل هؤلاء الأبناء رسائل أبيهم



إنني أغلق المصحف واضعه في مكتبي ولكنني لا أقرأه ولا أنتفع بما فيه وهو منهاج حياتي كلها



فاستغفرت ربي وأخرجت المصحف.. وعزمت على أن لا أهجره أبدا


الموضوع منقول



و لم اجد افضل منه ليذكرنا بكتاب الله الذى



طالما أناس كثيرين يهجرونه الا من رحم



ربى فأستحلفكم بالله أن لا تهجروا



كتاب الله و أن تقرأو منه كل يوم حتى ولو



القليل فقليل و اتصل خير من كثير و انقطع



و مصحف صغير فى الجيب أو



فى شنطة اليد لن يكون عبأ علينا فى حمله و



لكنه سوف يذكرنا دائما بالله و بالطاعه و



البعد عن المعاصى



و أدعوا اخوانى و أخواتى لمشروع المتاجرة مع الله تجارة رابحه و هى أن كل فرد منا يقوم



بشراء عدد من المصاحف



الصغيرة الحجم كل على قدر استطاعته و أن يوزعه على اصدقاؤه و اقاربه و كل من حوله ليكون



بإذن الله صدقه



جارية تنفعنا


بعد الممات


اللهم علمنا ما تنفعنا و انفعنا بما علمتنا و زدنا علما

الأحد، 21 مارس، 2010

الايثار فى حياتنا


غرقت سفينة صغيرة ، فنجا راكبان ، تعلقا بخشبة واحدة ،،وأخذا يصارعان الموج ، ويتصارعان على الخشبة ،، ثم التفت أحدهما إلى الآخر وسأله : ألك أهل ؟ قال : نعم أم ، وزوجة ، وأطفال صغار .فقال الأول : إذن سأجتهد أن أسبح ، أما الخشبة فهي لك ، لعلك تصل إلى أهلك !وترك الخشبة لصاحبه ، واجتهد أن يسبح ، لكنه غرق !


انها ليست مجرد قصة ولاكنها تحمل معنى كبير جداً و هو الاخوة فى الله بالمعنى الحقيقى و تفضيل المرء اخيه على نفسه فقد شغلنى منذ فترة موضوع الاخوة فى الله و هل هى مجرد كلمة و فقط ام فعل و صدق تجاه الآخرين و هل نعانى من عدم الصدق تجاه معاملاتنا تجاه الآخرين لعدم الحرج أمام الناس ام يكون فعلاً لشعور داخلى لمساعدة شخص آخر و الاحتساب عند الله إنه (الإيثار) و دعونا نرى بعض المواقف التى للأسف صعب ان تتحقق فى زماننا الآن :

*انطلق حذيفة العدوي في معركة اليرموك يبحث عن ابن عم له، ومعه شربة ماء. وبعد أن وجده جريحًا قال له: أسقيك؟ فأشار إليه بالموافقة. وقبل أن يسقيه سمعا رجلا يقول: آه، فأشار ابن عم حذيفة إليه؛ ليذهب بشربة الماء إلى الرجل الذي يتألم، فذهب إليه حذيفة، فوجده هشام بن العاص.ولما أراد أن يسقيه سمعا رجلا آخر يقول: آه، فأشار هشام لينطلق إليه حذيفة بالماء، فذهب إليه حذيفة فوجده قد مات، فرجع بالماء إلى هشام فوجده قد مات، فرجع إلى ابن عمه فوجده قد مات. فقد فضَّل كلُّ واحد منهم أخاه على نفسه، وآثره بشربة ماء.


*جاءت امرأة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، وأعطته بردة هدية، فلبسها صلى الله عليه وسلم، وكان محتاجًا إليها، ورآه أحد أصحابه، فطلبها منه، وقال: يا رسول الله، ما أحسن هذه.. اكْسُنِيها. فخلعها النبي صلى الله عليه وسلم وأعطاها إياه. فقال الصحابة للرجل: ما أحسنتَ، لبسها النبي صلى الله عليه وسلم محتاجًا إليها، ثم سألتَه وعلمتَ أنه لا يرد أحدًا. فقال الرجل: إني والله ما سألتُه لألبسها، إنما سألتُه لتكون كفني. [البخاري]. واحتفظ الرجل بثوب الرسول صلى الله عليه وسلم؛ فكان كفنه.


جاء رجل جائع إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وهو في المسجد، وطلب منه طعامًا، فأرسل صلى الله عليه وسلم ليبحث عن طعام في بيته، فلم يجد إلا الماء، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من يُضيِّف هذا الليلة رحمه الله)، فقال رجل من الأنصار: أنا يا رسول الله.وأخذ الضيفَ إلى بيته، ثم قال لامرأته: هل عندك شيء؟ فقالت: لا، إلا قوت صبياني، فلم يكن عندها إلا طعام قليل يكفي أولادها الصغار، فأمرها أن تشغل أولادها عن الطعام وتنومهم، وعندما يدخل الضيف تطفئ السراج(المصباح)، وتقدم كل ما عندها من طعام للضيف، ووضع الأنصاري الطعام للضيف، وجلس معه في الظلام حتى يشعره أنه يأكل معه، وأكل الضيف حتى شبع، وبات الرجل وزوجته وأولادهما جائعين.وفي الصباح، ذهب الرجلُ وضيفه إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال للرجل: (قد عجب الله من صنيعكما بضيفكما الليلة) [مسلم]. ونزل فيه قولالله -تعالى-: {ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة} [الحشر: 9]. والخصاصة: شدة الحاجة.


اجتمع عند أبي الحسن الأنطاكي أكثر من ثلاثين رجلا، ومعهم أرغفة قليلة لا تكفيهم، فقطعوا الأرغفة قطعًا صغيرة وأطفئوا المصباح، وجلسوا للأكل، فلما رفعت السفرة، فإذا الأرغفة كما هي لم ينقص منها شيء؛ لأن كل واحد منهم آثر أخاه بالطعام وفضله على نفسه، فلم يأكلوا جميعًا.

ما هو الإيثار؟


الإيثار هو أن يقدم الإنسان حاجة غيره من الناس على حاجته، برغم احتياجه لما يبذله، فقد يجوع ليشبع غيره، ويعطش ليروي سواه. قال الله صلى الله عليه وسلم: (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه) [متفق عليه].وتقول السيدة عائشة -رضي الله عنها-: ما شبع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة أيام متوالية حتى فارق الدنيا، ولو شئنا لشبعنا، ولكننا كنا نؤثر على أنفسنا.فضل الإيثار:أثنى الله على أهل الإيثار، وجعلهم من المفلحين، فقال تعالى: {ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون} [الحشر: 9].الأثرة:الأثرة هي حب النفس، وتفضيلها على الآخرين، فهي عكس الإيثار، وهي صفة ذميمة نهى عنها النبي صلى الله عليه وسلم، فما أقبح أن يتصف الإنسان بالأنانية وحب النفس، وما أجمل أن يتصف بالإيثار وحب الآخرين فلنحاول أن نطبق الايثار فى حياتنا العمليه و نرى مدى صدقنا مع الله فى معاملاتنا مع الآخرين .

فأطلب من كل من يعلق على هذا الموضوع أن يذكر مواقف حدثت معه أو مع احد اقربائه عن الايثار لينفعنا بها

و جعل الله هذا فى ميزان حسناتكم جميعاً

و يكون هذا الموضوع استكمالا لسلسة الاخلاق و التى إن شاء الله سأحاول أن أكملها بإذن الله فى البوستات القادمة

أكيـــــــــــــــــــــــد



الخميس، 18 مارس، 2010

أنى أحبكم فى الله


و الله انا لا اجد كلمات لاخوانى و اخواتى المدونين و المدونات لإطمئنانكم علي غير انى احبكم فى الله و اشكر لكم سؤالكم عنى فى الفترة السابقة ، اننى قد انقطعت عن التدوين لفترة كبيرة نظراً لظروف خاصة و لاكن الحمد لله الامور اصبحت افضل و سوف اعاود التدوين إن شاء الله لاستكمال ما قد بدأته فى مدونتى المتواضعة و هو الدعوة الى الله و تذكير اخوانى و اخواتى بالله و بالطاعة و بالمواضيع النافعة و هذا ليس من الرياء و لكن و الله العظيم لوجه الله و لكى نأخذ أيدنا بيد بعض للذهاب للجنة إن شاء الله .
و بجد و حشتونى
أكيـــــــد

الأحد، 18 أكتوبر، 2009

الكـنـز المفقود


دعوة الى ( حملة الاستغفار ) لرفع البلاء عن امة محمد صلى الله عليه وسلم وزيادة رزقها و اقواتها

هل تريد تكفير السيئات وزيادة الحسنات ورفع الدرجات ؟
هل تريد الذرية الطيبة والولد الصالح والمال الحلال والرزق الواسع ؟
هل تتمنى راحة البال، وطمأنينة القلب ؟
هل تريد صحة البدن والسلامة من العاهات والأمراض ؟
هل تريد ذهاب الغم و الهم ؟

أنه طاعة لله عز وجل


أنه سبب لمغفرة الذنوب: فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراًا
نزول الأمطار: يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَاراً
الإمداد بالأموال والبنين: وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ
دخول الجنات :وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ
زيادة القوة بكل معانيها :وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ
المتاع الحسن :يُمَتِّعْكُم مَّتَاعاً حَسَناً
دفع البلاء :وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ
وهو سبب لايتاء كل ذي فضل فضله: وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ
العباد أحوج ما يكونون إلى الاستغفار، لأنهم يخطئون بالليل والنهار، فاذا استغفروا الله غفر الله لهم.
الاستغفار
سبب لنزول الرحمة: لَوْلَا تَسْتَغْفِرُونَ اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ

لا شك أن الاستغفار مأمور به لقول الله: وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ
ولا يلزم أن يكون من معصية، فقد يستغفر الإنسان عن أشياء فعلها قديماً، ثم إن الإنسان قد يخطئ وهو غير منتبه أنه قد أخطأ، وقد يذنب وهو غير



قال الرسول صلى الله عليه وسلم
من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا، ومن
كل ضيق مخرجا، ورزقه من حيث لا يحتسب

قصـة واقعيـة عن الاستغفار :

هناك امرأة قالت:

ما ت زوجي وأنا في الثلاثين من عمري

وعندي منه خمسة أطفال بنين وبنات ، فأظلمت الدنيا في عيني


وبكيت حتى خفت على بصري


وندبت حظي ..ويئست ..وطوقني الهم


فأبنائي صغار وليس لنا دخل يكفينا


وكنت أصرف باقتصاد من بقايا مال قليل تركه لنا أبونا

وبينما أنا في غرفتي

فتحت المذياع على إذاعة القران الكريم


وإذا بشيخ يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم


(( من أكثر من الإستغفار جعل الله له من كل هم مخرجا ومن كل ضيق فرجا
))

فأكثرت بعدها الإستغفار


وأمرت أبنائي بذلك

وما مر بنا والله سته اشهر


حتى جاء تخطيط مشروع


على أملاك لنا قديمه


فعوضت فيها بملايين


وصار أبني الأول على طلاب منطقته


وحفظ القران كاملاً


وصار محل عناية الناس ورعايتهم


وأمتلأ بيتنا خيراً

وصرنا في عيشه هنيئه


وأصلح الله لي كل أبنائي وبناتي


وذهب عني الهم والحزن والغم

وصرت أسعد أمرأه
منقول للشيخ عائض القرني

نعم إنها أعجوبة الاستغفار التي غفلنا عنها

يقول أحد الأزواج ::

كلما أغلظت على زوجتى أو تشاجرت أنا وهي أو صار بيني وبينها أي مشكلة أهم بالخروج من


البيت من الغضب ....... ووالله لا أفارق باب العمارة إلا وتجتاحني رغبة شديدة في الذهاب للإعتذار منها

ومراضاتها............أخبرتها بذلك فقالت لي: أتعرف لماذا ؟؟

قال لها : ولماذا ؟


قالت بمجرد أن تخرج من الغرفة بعد شجارنا ألهج بالاستغفار ولا أزال أستغفر حتى تأتي وتراضيني

نعم أخي انه الاستغفار الذي قال عز وجل عنه (( وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون
))

ألا يستحق أن يكون أعجوبة

فكيف يكون هذا الكنز فى ايدينا و نتركه و الله إن تركناه نكون نحن الخاسرين

ففي حديث أبى سعيد الخدرى رضي الله عنه أن رسول الله قال: "إن الشيطان قال: وعزتك يا رب لا أبرح أغوي عبادك ما دامت أرواحهم في أجسادهم, فقال الرب تبارك وتعالى: وعزتي وجلالي لا أزال أغفر لهم ما استغفروني"، أخرجه أحمد وأبو يعلى والحاكم وقال صحيح الأسناد

أخرج ابن ماجة عن أبى هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم مائة مرة". قال الهيثمى حديث أبى هريرة صحيح ورجاله ثقات. وفى رواية أحمد والنسائى والطبرانى بلفظ "...فى كل يوم مائة مرة".

وقال عز وجل قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لاَ تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ

صيغالاستغفار
1 -
سيد الاستغفار وهو أفضلها، وهو أن يقول العبد: اللهم أنت ربي لا إله الا أنت، خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك عليّ وأبوء بذنبي، فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت .
2 -
أستغفر الله.
3 -
رب اغفر لي.
4 -
اللهم إني ظلمت نفسي فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت.
5 -
رب اغفر لي وتب عليّ إنك أنت التواب الغفور، أو التواب الرحيم .
6 -
اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ولا يغفر الذنوب إلا الله، فاغفر لي مغفرةً من عندك، وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم .
7 -
أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه .

وكان عليه الصلاة والسلام ينوع في طلب المغفرة، ويعدد الذنوب بأنواعها، فيقول:
اللهم اغفر لي خطيئتي وجهلي وإسرافي في أمري، وما أنت أعلم به مني، اللهم اغفر لي جدي وهزلي، وخطئي وعمدي، وكل ذلك عندي، اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت، وما أنت أعلم به مني، أنت المقدم وأنت المؤخر وأنت على كل شيء قدير


فهده دعوه لبدء ( حملة الاستغفار ) التى يجب ان ننشرها بكل قوتنا و ننوه عنها فى كل مكان حتى يرفع الله عنا البلاء و يزيد من ارزاقنا

فأدعوا جميع المدونين و المدونات و أستحلفهم بالله ان ينشروها فى جميع مدوناتهم عسى الله أن يستعملنا فى رفع هذا البلاء عن الأمه جميعاً